رابطة العالم الإسلامي تجوب العالم خلال 2019 بالعديد من الفعاليات لمحاربة التطرف والإرهاب

اخبار اليوم
omar25 ديسمبر 2019آخر تحديث : منذ 7 أشهر
رابطة العالم الإسلامي تجوب العالم خلال 2019 بالعديد من الفعاليات لمحاربة التطرف والإرهاب

قامت رابطة العالم الإسلامي خلال عام 2019 بوضع العديد من المهام على أجندة أولوياتها، لمواجهة ظاهرة التطرف والعنف، والوقوف بوجه خطاب الكراهية، وذلك في ظل ما شهده عام 2019 من تغيرات وتقلبات كبيرة في جميع أنحاء العالم.

وقامت رابطة العالم الإسلامي خلال العام الجاري، بتنظيم العديد من الملتقيات والمؤتمرات التي تخطت حدود المملكة العربية السعودية لتجوب جميع دول العالم.

ولم تستثن فعاليات ومؤتمرات رابطة العالم الغسلامي أي طائفة أو مذهب أو دين من طاولة الاجتماعات، حيث حرصت الرابطة خلال أحد المؤتمرات والذي أقيم في دولة غانا بالقارة الأفريقية، المتعلق بقضية الأقليات الدينية والإثنية، على الدعوة للقضاء على مظاهر التمييز على أسس دينية أو وطنيه، فضلا عن حث رجال الدين للتعاون لمواجهة مظاهر التطرف والفساد.

وخلال شهر مايو / أيار الماضي، خرجت وثيقة مكة المكرمة إلى النور، عقب اجتماع أكثر من ألف ومائتي شخصية إسلامية ينتمون لنحو مائة وتسع وثلاثين دولة على مستوى العالم، والتي ينتهج أصحابها العديد من المذاهب والمكونات والتي بلغ عددها نحو تسع وعشرون مكون ومذهب، في إطار المؤتمر الذي أقيم خلال شهر رمضان المبارك بمكة المكرمة، والذي أقيم تحت عنوان المؤتمر العالمي لقيم الوسطية والاعتدال.

وقال الدكتور محمد العيسى، أمين عام رابطة العالم الإسلامي، إن إقرار التشريعات قادر على تجريم أصوات الكراهية التي تدعو إلى ممارسات الإرهاب والعنف، مشيرا إلى ان ممارسات الإرهاب والعنف تتخذ من خطاب الكراهية محفزا لها.

وأضاف أمين عام رابطة العالم الإسلامي أن ” النشاط والأدوار المتعددة التي تقوم بها رابطة العالم الإسلامي ساهمت في مؤازرة ضحايا الإرهاب من جهة، ومن جهة ثانية استشرفت حاجات المستقبل، مع التعهد بالتصدي للأفكار المتطرفة عبر برامجها ومبادراتها وهيئاتها التي تجاوزت الخمسين في أنحاء العالم”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.