أرامكو وقطاع الأسهم المالية يدفعان بالبورصة السعودية للارتفاع بنسبة 1.1 %

اقتصاد
omar17 ديسمبر 2019آخر تحديث : منذ 8 أشهر
أرامكو وقطاع الأسهم المالية يدفعان بالبورصة السعودية للارتفاع بنسبة 1.1 %

ارتفع المؤشر الرئيسي لسوق الأسهم السعودي بنسبة بلغت نحو 1.1 %، خلال تعاملات أمس الإثنين، السادس عشر من ديسمبر / كانون الأول، مدفوعة بارتفاع قيمة أسهم شركة أرامكو النفطية السعودية، وأسهم القطاع المصرفي، خاصة مع ارتفاع أسهم مصرف الراجحي، بنسبة بلغت 1.9 %، وارتفاع أسهم البنك العربي الوطني، بقيمة بلغت 3.3 %.

ووصل سعر سهم شركة أرامكو عند إغلاق جلسات التداول لتصل إلى 38 ريال سعودي، بارتفاع بلغت نسبته 1.6 %، بحجم تداولات بلغت 87.58 ألف سهم، وبقيمة بلغت 3.3 مليار ريال سعودي.

وكانت شركة أرامكو السعودية قد أدرجت نحو 1.5 % من أسهمها في سوق المال السعودي، في الحادي عشر من ديسمبر / كانون الأول، بسعر 32 ريال سعودي للسهم الواحد، أي ما يعادل 8.53 دولار أمريكي، في أضخم طرح أولي في أسواق المال على مستوى العالم.

وارتفعت قيمة شركة أرامكو منذ بداية الطرح، من 1.7 تريليون دولار أمريكي، لتتخطى حاجز تريليوني دولار مع إغلاق تعاملات أمس الإثنين.

وكانت شركة تداول السعودية (السوق المالية السعودية)، قد أعلنت أمس الإثنين، عن مد فترة مزاد الإغلاق، لتكون عشرون دقيقة، بدلا من أن كانت عشرة دقائق، فضلا عن مد فترة التداول على سعر الإغلاق، على أن تبدأ فترة مزاد الإغلاق في تمام الساعة الثالثة مساء، والتي تستمر حتى الساعة الثالثة وعشرون دقيقة مساء بتوقيت المملكة العربية السعودية.

كما أنه من المقرر أن تبدأ فترة التداول على سعر الإغلاق في تمام الساعة الثالثة وعشرون دقيقة مساء، وتستمر لمدة عشرون دقيقة حتى الساعة الثالثة وأربعون دقيقة.

وأوضحت شركة تداول أن تلك المواعيد خاصة فققط بتعاملات اليوم الثلاثاء الموافق السابع عشر من ديسمبر / كانون الأول الجاري.

ويأتي قرار شركة تداول، بتمديد مواعيد التداول، بالتزامن مع بدء انضمام شركة أرامكو النفطية السعودية إلى مؤشر M S C I، الخاص بالأسواق الناشئة، والمقرر له غدا الأربعاء، الثامن عشر من ديسمبر / كانون الأول.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.